شعر

النصرُ يُكتبُ بالجهادِ ويُصنعُ

النصرُ يُكتَبُ بالجهادِ ويُصنَعُ الى الذي قال :” أنا لايهمني كيف أمـوت،بـل من أجـل ماذا أمـوت” فكانت حياته كلها جهاد من أجل نهضة أمتنا وعزتها ورقيّها ، وكان موته أيضا قمة الجهاد في وقـفة عز ٍ لتكون قدوة لأجيال الأمة من أجل أن تبقى أمتنا مـوحدة راقـية متجددة ومجددة للحضارة ...

أكمل القراءة »

الميلاد الأبدي المتجدد

    الميلاد الأبدي المتجدد   الى المعلم أنطون سعاده  الذي قال :” لتكن آلامنا عبرةً لا نكبة ، وإذا كانت نكبة فمن الخير أن تبقى فينا، ومن الشر أن  تنتقل الى غيرنا “. ومارس هذا القول الحكيم في حياته وحتى في استشهاده ، أقدم هذه الخواطر في ذكرى مولده ...

أكمل القراءة »

ياعاشقي لا تحزنن

ياعاشقي لا تَحـزَنَـنّ فالحياة قصيرة لا تسمح بضياع الوقت في البكاء من الألم. أنطون سعاده الى رفيقاتي ورفقائي وكل الصديقات والاصدقاء الذين تسابقوا الى مواساتي وتقديم التعزية على رحيل زوجتي ورفيقتي المبكر نجاح جانبيه المسمار وهي في عمر الربيع وعز الحيوية والنشاط لا أرى افضل من تقديم شكري وامتناني لجميع ...

أكمل القراءة »

نـداءُ القـدس

      نداءُ ألقُـدس   الوطنية قوام الأمم، فبمقدار الوطنية تكون الأمم. الوطنية تضحية، وبمقدار التضحية تكون الوطنية،وبالتضحية تحيا الوطنية وبالوطنية تحيا الأمم. الوطنية تُـوَلِّـد في الجبان شجاعة الأبطال، وتجعل في الضعيف قوة تفلُّ الحديد ، وتضع في النذل شهامة الشرفاء . لا أمل لأية أمة كانت بالإستقلال والإرتقاء ...

أكمل القراءة »

عـزُّ العـراق

يا أهلُ يا أهلَ العراق لما الشقاق ؟!   الى أهلنا وابناء أمتنا في بلاد الرافدين والشام أهدي هذه الخواطر من وحي عقيدة الاخلاق القومية الاجتماعية علّ فيها بعض بصيص نور يرشد التائهين الى طريق الحياة القومية الاجتماعية التي توصل الى الأمن والأمان والرقي والعز مع محبتي وتحيتي السورية القومية ...

أكمل القراءة »

يا أهل لبنان يا أهلي لِمَ الشَإَبُ

يا أهلَ لبنان يا أهلي لِمَ الشغبُ بالفهمِ والجدِّ حقُّ العزِّ يُكتَسَبُ     يا أهـلَ لبـنان ، يا أهـلي لِــمَ الشـغـبُ والقالُ والقيلُ في الساحاتِ والصَخَبُ ؟!   هـل ينفعُ القــالُ في تعـزيـزِ إلفـتـنـا أم يُـنـقـذُ القـيـلُ مما تجلبُ الخطبُ ؟!   ماذا دهى الناس في لبنان فافـتـرقـوا واستبدلوا ...

أكمل القراءة »

بـدايـة التكـوين

                              بـدايـةُ التـكـويـن   كُتبت هذه القصيدة لذكرى تأسيس الحركة السورية القومية الاجتماعية في 16 تشرين الثاني سنة 1982 بعد غزو جنود الكيان اليهودي الصهيوني لبيروت، وقُرأت يومها أمام رفيقين راحلين هما : الأمين نبيل العلم والرفيق حنا الحجار على شاطيء مدينة غواروجا في البرازيل . وأذكر ...

أكمل القراءة »

حوارٌ بين جبانٍ وبطل

حوار بين جبانٍ وبطل   فلسفة الجبان   قـال الجبـانُ: شجاعتي بـمذلّـتي بالـذلِّ لا بالعـزِّ تَعـْـظُـمُ قـوتي   كـلُّ الكلامِ عن البطـولـةِ ساقـطٌ ان كانَ في غيرِ الهـوانِ بُطولتي   دسْـتـورُ أعـمالي مُـراءاةٌ ، بهـا تضليـلُ من عابـوا عليَّ عقيدتي   فعقيـدتي غِشٌ، وتـزويـرُ الحقائقِ وحْـــدَهُ   مُـتَـمَـكِّــنٌ   بـثـقـافـتي   وثـقـافـتي ...

أكمل القراءة »

إنْ لمْ نَثُرْ بالوعيّ لنْ نَتَعَـلَّمـا

    إنْ لمْ نَثُرْ بالوعيّ لنْ نَتَعَـلَّمـا   يا أيهـا الأحــرارُ غـيـرُ جـهـادكـمْ لا لـنْ يـكـونَ حُسامَـنـا والمِعـصما   مـنْ غَـيـْركمْ تـدعــوهُ أمـتُــنـا الى شَرَفِ الجـهادِ ومن يكـونُ البلسما ؟!   مـنْ غيْـركمْ بـغـداد يَحْـفَـظُ طُـهْـرَها ويكونُ رُمْـحَ عـفافِـها المُتَـقَـدَّما ؟!   مـنْ غـيْـركـمْ لبنــان يَـرْفَــعُ أرْزَهُ حتى يطالَ ...

أكمل القراءة »